أكثر من مجرد حوار تضامن: حوار نسوي حول ربط النضالات في السودان وفلسطين

حلقة نقاش افتراضية باستضافة التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في جنوب غرب اسيا وشمال أفريقيا تجمع نسويات سودانيات وفلسطينيات لمناقشة أوجه التشابه والروابط المباشرة بين نضالات كل منهما وذلك تحت عنوان: ” أكثر من مجرد تضامن: حوار نسوي حول ربط النضالات في السودان وفلسطين.

النسويات والمدافعات عن حقوق الإنسان تقف في الخطوط الأمامية للدفاع عن مجتمعاتهن وتقديم الدعم الإنساني أثناء النزاعات والهجمات المسلحة . بدءًا من فرضية أنه باعتبارنا نسويات مناهضات للاستعمار، لا أحد منا يعيش “حياة  ذات قضية واحدة” أو تعبر عن مواقفها السياسية من خلال قضية واحدة، فإن القصد من وراء هذا النقاش  هو تفكيك الأنظمة العالميةالتراتبية التي تربط النضالات في فلسطين والسودان. هذا النقاش سيشير إلى سياسات الحشد واستراتيجيات العمل المشتركة المستندة إلى تجربة الناشطات النسويات الفلسطينيات والسودانيات والمدافعات عن حقوق الإنسان.

هذه المحادثة على أول حلقة  في سلسلة ندوات افتراضية وحلقات نقاش  نطلق عليها “تشبيكات” والتي ستكون عبارة عن سلسلة من النقاشات التي تجمع النسويات من المنطقة  وخارجها لاستكشاف الروابط الهيكلية والتاريخية بين نضالاتهن وسياقاتهن و توضيح استراتيجيات العمل والتنظيم المشتركة، والانتقال إلى ما هو أبعد من تراتبية القمع و المعطيات المتحكمة في  إهتمام الإعلام العالمي والمحلي بالقضايا المختلفة .

على نطاق أوسع، تتساءل هذه السلسلة عن مبادئ و آليات العمل السياسي النسوي العابر للقضايا والحدود : ما هي ممارسات التضامن التي يمكننا الالتزام بها؟ من المستفيد عندما نفشل في الربط  بين نضالاتنا؟ وكيف يمكننا التصرف كائتلافات أوسع مع الاستمرار في التركيز على خصوصية السياقات المحلية؟ و كيف يمكن لتحليل نسوي نابع من سياقاتنا الإقليمية  أن يكشف عن طرق جديدة لمحاربة النظام الأبوي والعسكرة والاقتصاد الاستخراجي والعنف العرقي  والإستعماري ؟

للتسجيل اضغط هنا

Facebook
Twitter
LinkedIn